الثلاثاء، 19 نوفمبر، 2013

كانت تركض وتصرخ ...3


"3"
يوميات أنسة ضاد..
 " كانت تركض وتصرخ" 

"كانت تركض وتصرخ "
"عند رجوعي من المدرسة الى البيت وانا في السيارة .. فجأةً توقفت السيارة قليلاً وامامنا مركبات كثيرة واقفة وتتحرك ببطء لبعض الشيء وقلت في نفسي: (مجرد زحمة سير) الأ ان صوتاً دوى كأنفجار بالونه مملوءة بالمياة نظرت بإمعان، كان هناك شخص يركض بسرعة راكباً سيارة رمادية اللون بجانبه شخص يحمل الهاتف وكأنه يقول: (لقد تمت المهمة). لدقائق معدودة فقط حصل كل شخص (اغتيل الشخص بطلق ناري وهو في متجره عن بعد بضع امتار) وكانت المراة تصرخ وتركض ولاتعرف ماذا تفعل وهي ترى امامها كل هذا. وحصل كل هذا وانا في السيارة انظر من نافذتي وهي تسير وكأن شيئاً لم يحصل.

هل كان اغتيال، ثأر شخصي، فوضى امنية، ارهاب علني؟
صدقاً لااعرف الجواب لكن الصدمة لازالت تملئني وحتى وانا اكتب هذه الكلمات. من سيكون التالي؟



هناك تعليقان (2):

  1. فالأخير هي جريمة سواء إرهاب أو ثأر شخصي ارهاب علني
    الأمن همه مع أصحاب الأحزمة الناسفة أمن داخلي خارجي كراهية فتاوي تكفيرية

    ردحذف
  2. كأننا نعيش في غابة منفردة عن العالم .. والبشر نسى نفسه أنه انسان.
    نورتنا بحروفك.

    ردحذف